دور مؤسسات المجتمع المدني في تنمية العمل الخيري

جمعية التوعية الإسلامية

مشروع الخير للجميع

المؤتمر التنموي للعمل الخيري

 

دور مؤسسات المجتمع المدني في تنمية العمل الخيري

نحو رؤية استراتيجية تشاركية للنهوض بالعمل الخيري

ورقة عمل مقدمة إلى المؤتمر التنمويّ للعمل الخيري

12 أبريل 2014م

 

إعداد

الدكتور حسين علي يحيى

باحث في مجال التربية والعلوم الإنسانية

عضو استشاري بجمعية مدينة حمد الخيرية الاجتماعية

 

 

 

فهرس

 

 

المحتوى

                         الصفحة

 

- تقديم                                                                                      1

 

-  مقاربة مفاهيمية                                                                      2

 

- فضاءات التنسيق المؤسي الأهلي في تنمية العمل الخيريّ

أولا- فضاءات التنسيق المؤسي الأهلي بين الجمعيات الخيرية ومثيلاتها                4

 

ثانيا- فضاءات التنسيق المؤسي بين الجمعيات الخيرية والجمعيات الأهلية            10

 

- توصيات مقترحة                                                                              16

 

 

 

 

 

 

تقديم

قال تعالى :والعصر إنّ الإنسان لفي خسر، الإ الذين آمنوا وعملوا الصالحات، وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر”

   تهدف هذه الوقة العلميّة إلى تقصيّ بعض الجوانب المتعلقة بدور المؤسسات الأهلية في مملكة البحرين في تنمية منظومة العمل الخيريّ، سعيا إلى تأصيل ممارساتها العريقة، الراسخة بجذورها في أرض هذا الوطن منذ قدم التاريخ.؛ في محاولة تَرسُّم ملامح عامة لتكوين رؤية استراتيجية تتأسيس في ضوئها أبعاد الشراكة المجتمعية المنشودة بين مؤسسات العمل الخيري، التي تجاوزت في إطار هيكلتها المؤسسية شكليّة مسماها الظاهري المعروف بـ”الصناديق الخيرية “ إلى أفق بنيتها المؤسسية الجديدة في فضاء ما بات يعرف اليوم بـ ” الجمعيات الخيرية” مما يؤسس لمستقبل عمل خيريّ (مؤسسي–تشاركيّ) واعد.

    وتؤشر مناسبة انعقاد المؤتمر “التنموي للعمل الخيري” الذي يبحث في واقع العلاقة بين مؤسسات المجتمع المدني ومؤسسات العمل الخيري وعيًا مؤسسيا بأهمية الارتقاء بهذا الواقع ومحاولة تلمس الأساليب والأدوات والأدوار المطلوب استحضارها لدعم منظومة العمل الخيري الفاعلة والمتفاعلة في كيان المجتمع البحريني المسلم وصيانتها، وتطويرها.

 وفي هذا السياق، جاءت المنهجيّة العلمية لهذه الورقة مركّزة في تقديم مقاربة مفاهيمية تمكّن المؤتمرين من تداول المفاهيم الرئيسة التي تنبني عليها الرؤية الاستراتيجية التشاركية المقترحة للنهوض بالعمل الخيري، والمتمثلة في مفهوم الشراكة المجتمعية المؤسسية ومفهوم  التخطيط الاستراتيجي لعقد الشراكة المجتمعية ومفهوم المبادرة الخيرية.

     وفي سياق تناولها لتجربة العمل الخيري ودور المؤسسات الأهلية فيه، عمدت الورقة إلى تقصّي فضاءات التنسيق المؤسسي الأهلي في تنمية العمل الخيريّ، وفق دوائره المتمحورة حول كلّ من فضاءات التنسيق المؤسسي الأهلي بين الجمعيات الخيرية ومثيلاتها من جهة، وفضاءات التنسيق المؤسسي بين الجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية ذات العلاقة، من جهة أخرى؛ دون أن تغفل إثراء كل مجال من مجالات التناول بتداول إجرائيّ، يمكّن المؤتمرين من تمثّل المفاهيم الأساسية للورقة، وإثراء مضامينها التطبيقية بخبراتهم العملية المتنوعة.     وخلصت الورقة- في ضوء ما سبق- إلى اقتراح جملةٍ من التوصيات الإجرائية التي يُتوخى أن تساعد المؤتمرين على اقتراح توصيات أخرى جديدة؛ للنهوض بواقع العمل الخيري، وتطويره، على النحو المرجو. والله ولي التوفيق وهو يهدي والسبيل،،،

أولا – مقاربة مفاهيمية

 

    تنبني هذه الورقة العلميّة على مجموعة من المفاهيم الإجرائية، ذات الصلة  بـ” دور المؤسسات الأهلية في تنمية العمل الخيريّ” والتي تعد مفاتيح أساسية لتداول مضامين هذه الورقة؛ سعيًا إلى تلمٌّس بعض  المقاربات ( التطبيقية) لتلك المفاهيم، ومحاولة استخلاص ما يمكن للمؤتمرين استخلاصه من مبادرات تطوعية- تشاركية خيرية؛ تدشن أسس رؤية استراتيجية- مجتمعية تنتظم بموجبها أنماط العلاقة التشاركية – التكاملية بين الجمعيات الخيرية ومثيلاتها من جهة، وبين الجمعيات الخيرية والمؤسسات المجتمعية الأهلية ذات العلاقة من جهة أخرى.

      وتفترض المقاربة العلمية لهذه الورقة أن الإدراك المعرفيّ لماهيّة المفاهيم ذات الصلة بمنظومة العمل الخيري التعاوني/ التشاركي، ووعي ما تختزنه من مدلولات عمليّة ( إجرائية ) يمكن أن يساعد القائمين على تلك المنظومة في إرساء منهجيّات عمل خيريّ- تشاركيّ، واضح الأهداف والوسائل، متوافر على آليات عمل وتقنيات إبداعية مبتكرة، تتسم بالواقعية، والمرونة، والشفافية، والقابلة للتحسين والتطوير والنماء، على نحو مستمرّ.

    كما تفترض المقاربة العلميّة لهذه الورقة أن الاستبصار العلميّ بالمضامين العمليّة للمفاهيم ذات الصلة بمنظومة العمل الخيري التعاوني – التشاركي؛ يمكّن القائمين على مبادرات العمل الخيري من تطوير ممارساتهم العملية، تخطيطا، وتنفيذا، وتقويمًا؛ سعيا للارتقاء بأدوارهم المفترضة في منظومة المؤسسة الخيرية، وفقا لتراتبية تلك الأدوار؛ سواء على مستوى إدارة برامج المؤسسة، أو متابعته نشاطاتها الميدانية، أو اقتراح تحسين أنظمتها الفرعية وتطويرها.

    وفيما يأتي عرض لأبرز المفاهيم التداولية الأساسية، التي تنبني عليها المضامين العلميّة – الإجرائية  لهذه الورقة والمتمثلة في:

1-   مفهوم الشراكة المجتمعية المؤسسية:

   نمط من التعاون المجتمعيّ الخيريّ بين مؤسستين أوجمعيتين، متخصصتين في مجال اجتماعي (خدمي، أو رعويّ، أو توعويّ، أواستثماريّ) يقوم على التنسيق التكامليّ بين أطرافه في التخطيط لمشروع خيري جديد، أو تطوير نشاط قائم والإشراف على تنفيذه، ومتابعته  وتقويم جدوى عائده الاجتماعيّ، حيث يناط فيه بكلّ طرف من الأطراف، بحسب تخصصه، دور أو مجموعة أدوار محددة، سواء على مستوى التمويل، أوالعمل، أوالتنظيم؛ ويتم تقويم هذا المشروع التشاركيّ، وفقًا لجدوى عائده الماديّ، ومردوده الاجتماعيّ؛ استنادًا إلى غاياته المجتمعية الخيرية المنبثقة عن أهداف الخيرية الخيرية، والمؤسسات الأخرى المشاركة في تنفيذه.

2-   مفهوم التخطيط الاستراتيجي للشراكة المجتمعية:

عملية منظّمة قائمة على بناء رؤية  بعيدة المدى؛ ينتظم بموجبها تصميم الإطار العام لخطة عمل المؤسسة الخيرية، والتصورات المفترضة لمشروعاتها المستقبلية، متضمنة تقدير التكلفة المالية والموارد البشرية اللازمة لتنفيذها؛ مستندةً إلى أهداف الجمعية الخيرية، ونتائج دراسة واقع بيئة عملها، وتحليل نقاط القوة والضعف في أدائها، والسعي – في ضوء ذلك- إلى عقد نوع من الشراكة المجتمعية مع مؤسسة/مؤسسات أهلية متخصصة في مجال تنفيذ المشروع؛ وفق بروتوكول عمل واضح، يبين حدود العمليّة التشاركية- التعاونية، ومداها الزمانيّ والمكانيّ، وآليات إدارتها وتنفيذها، ومصادر تمويلها، وأساليب تقويمها (المرحلي والنهائيّ) وفقا لمعايير محددة، مرتبطة بأهداف المشروع المشترك، ومقتضيات تطبيق بروتوكول الشراكة المبرم بشأنه.

3-   مفهوم المبادرة الخيرية:

نسق تنظيميّ ابتكاريّ محدد الأهداف، يقوم على تصميم فرص الاستثمار الخيري الملائمة لحاجات الجمهور المستهدف، وهندسة العوامل المؤثرة فيها، بغية تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لعمل المؤسسة/ أو مجموع المؤسسات المندمجة في عقد شراكة مجتمعية، توفيرا للدعم البشري والمالي اللازم لإنجاز المشروعات الخيرية والبرامج التنموية المنبثقة عن المبادرة، بما يحقق أفضل قدر ممكن من الاستجابة النوعية للخدمات الملبية لحاجات الأسر المستفيدة، ويمكّن القائمين على المبادرة الخيرية من تجاوز المفهوم التقليدي لممارسة العمل الخيري، القائم على جمع التبرعات وصرفها على الأسر المحتاجة، إلى دراسة أنماط بدائلية متنوعة لمعالجة مشكلة الفقر، تربويا، واقتصاديا، وثقافيا، واجتماعيا؛ على نحو يمكّن بعض أفراد الفئات الفقيرة من الانتقال – حسب واستعداداتهم وقابلياتهم– من أفراد محتاجين إلى منتجين فاعلين في منظومة التنمية الوطنية المستدامة.

 فضاءات التنسيق المؤسي الأهلي في تنمية العمل الخيريّ

أولا- فضاءات التنسيق المؤسي الأهلي بين الجمعيات الخيرية ومثيلاتها

    تحاول الورقة في هذا الجزء تقصّي بعض دوائر فضاءات التنسيق المؤسسي الأهليّ الخيريّ بين الجمعيات الخيرية ( الصناديق الخيرية سابقا)  ومثيلاتها من المؤسسات العاملة  في المجال نفسه، منذ ما يقارب ثلاثة عقود  من العمل التطوعي، والذي تخللته بعض التجارب التشاركية – التعاونية بين بعض الصناديق الخيرية، إلا أن تلك التجربة تفتقر إلى الأرشفة المنظمة، وإلى الدراسة العلميّة التقويمية؛ بما يمكّن القائمين عليها من توظيف معطياتها الإيجابية، والبناء عليها في تطويرممارساتهم التشاركية، مع الأخذ في الاعتبار ما صادفهم من معوقات وصعوبات مالية وإدارية؛ بغية تلافيها؛ سعيًا إلى تدشين رؤية تشاركية – تعاونية مستقبلية. ويمكن تصنيف أبرز دوائر فضاءات التنسيق المؤسسي بين الجمعيات الخيرية الأهلية ومثيلاتها وفق المجالات الآتية:

1-مجال بناء الاستراتيجيات ورسم الخطط المستقبلية :

يمكن في هذا المجال إيراد مجموعة من المشروعات والبرامج والأنشطة التي تعدّ نموذجا يمكن للقائمين على مؤسسات العمل الخيري إبرام  اتفاقية تشاركية – تعاونية بشأنها:

-         التنسيق تشاركيا بين جمعيتين خيريتين أو أكثر، تجمعهما ظروف عمل متشابهة، أو لريادة إحداها في مجال التخطيط الاستراتيجي؛ لغرض تداول الخبرات وتقديم الاستشارة الإدارية والفنية والتقنية.

-         تبادل الخبرات الفنية والتقنية في تطوير لوائح عمل الجمعيات الخيرية واللجان العاملة المنبثقة عنها، بما يتفق مع قانون الجمعيات الخيرية، و يفعّل الأنظمة المرعية في تنظيم سيرورة عملها، ويتوافق – على نحو مستمرّ- مع متطلبات الاستجابة  للحاجات المستجدة والمتطورة لمجموعة من الجمعيات الخيرية، إداريا وفنيا وإجرائيا.

-          الاستعانة بخبرات بعض الجمعيات الخيرية الرائدة في مجال هيكلة المبادرات الخيرية وتنظيم المشروعات الخيرية، وإدارة عمليات تنفيذها ومتابعتها، ووضع معايير تقويم جدواها المادي، والتحقق من مردودها الاجتماعي الخيري.

- تداول إجرائي (1) :اقتراح مجموعة من المشروعات والبرامج ذات الصلة ( ببناء الاستراتيجيات ورسم الخطط المستقبلية ) التي يمكن إبرام  اتفاقيات تشاركية – تعاونية بشأنها، ولم ترد في هذه الورقة :

—————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————

 

2- مجال تطوير الخبرات الإدارية والفنيّة وإدارة الخدمات اللوجستية : ومن بين المشروعات والبرامج والأنشطة التي يمكن للقائمين على مؤسسات العمل الخيري إبرام اتفاقيات تشاركية – تعاونية بشأنها في هذا المجال:

-         تبادل الخبرات النوعية بين جمعيتين أو أكثر في مجال التخطيط لتنمية الموارد المالية والبشرية وإدارتها، وفي توظيف الأنظمة المحاسبية الناجحة، ووضع التقارير المالية؛ على نحو احترافي، يستجيب  لمتطلبات الإدارة المالية الحديثة.

-         تبادل الخبرات الفنية والتقنية في إعداد تقارير العمل اليومية ومحاضر الجلسات وبناء مذكرات العمل والتقارير الإدارية والفنية ( الدورية والسنوية) ذات الصلة بسيرورة عمل المؤسسة، والتي تقترح أساليب إجرائية وتقنيات عمل مبتكرة لتطوير الخطط المستقبلية لإدارة العمل الخيري والارتقاء بآلياته تشغيل برامجه ومشروعاته.

-         تنظيم دورات تدريبية تستهدف تبادل الخبرات الفنية والتقنية لدى العاملين في العمل الخيري، مع التركيز في مهارات في إدارة الموارد البشرية والمالية، و إدارة الوقت، وإدارة جودة الخدمات الخيرية، وتحديد ألأولويات في منظومة عمل المؤسسة الخيرية.

-         تبادل الخبرات الفنية ذات الصلة بتقنيات إجراء البحث الاجتماعيّ، وإعدد الدراسات المسحية، وتحليل نتائجها، بين العاملين في لجان البحث الاجتماعي المنبثقة عن مجموعة من الجمعيات الخيرية العاملة في بيئات عمل ذات طبيعة ديموغرافية واجتماعية متشابهة، ومع التركيز في توظيف نتائج البحوث والدراسات لتطوير آليات البحث الاجتماعي، وتحسين الخدمات المقدمة إلى الأسر المستهدفة كمًّا ونوعًا.

- تداول إجرائي (2) :اقتراح مجموعة من المشروعات والبرامج والأنشطة ذات الصلة بـ (مجال تطوير الخبرات الإدارية والفنيّة وإدارة الخدمات اللوجستية  ) التي يمكن إبرام  اتفاقيات تشاركية – تعاونية بشأنها، ولم ترد في هذه الورقة :

—————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————

3-مجال خدمة المجتمع: يمكن إيراد مجموعة من المشروعات والبرامج والأنشطة الخيرية التي تمثل نموذجا في مجال خدمة المجتمع ، ويمكن إبرام  اتفاقيات تشاركية – تعاونية بشأنها بين مجموعة من الجمعيات الخيرية:

-  تبادل الخبرات الفنية بشأن مدارسة نماذج عملية ( نموذجية) في تطبيق مشروع تحويل الأسر المحتاجة إلى أسر منتجة.

- التنسيق للأحياء المشترك بين جمعيتن أو أكثر في الاحتفال ببعض المناسبات الدينية والاجتماعية، على نحو يرسخ مباديء التشاركية التفاعلية ويرسي قيم العمل الخيريّ القائمة على التكافل والتراحم والتواد، التي يدعو إليها الدين الإسلامي الحنيف.

- تنظيم فضاءات رحلات ومسابقات ترفيهية مشتركة، للأعضاء  العاملين المنتسبين لمجموعة من الجمعيات التي تعقد اتفاقيات عمل تعاونية فيما بينها، يتم فيها تكريم رواد المشروعات الخيرية المشتركة والعاملين، تعزيزا للروابط الاجتماعية بين أعضاء الجمعيات وتحقيقا للمزيد من التواصل والتآلف بين الأعضاء، ترسيخا لقيم الانتماء المؤسسي والتعاونيّ لدى الأعضاء.

- تنظيم زيارات تبادل الخبرات المجتمعية والتنسيقية بين عضوات لجان العمل النسويّ العاملات في مجموعة من الجمعيات النسوية، بما يثري الخبرات التعاونية المؤسسية بين العضوات، ويوطد قيم المبادرة والتنظيم لهذه التجربة الرائدة لدى بعض الجمعيات الخيرية.

- تنسيق التواصل الإعلامي ( تشاركيا ) بين لجان العلاقات العامة والإعلام التابعة لمجموعة من الجمعيات الخيرية ذات الأهداف المشتركة، بما يثري المجال التواصلي لكلّ جمعية، ويعرّف بأنشطة الجمعيات المتعاونة وفعالياتها، تداوليا تقنيا، ونشرا، وتبادلا للخبرات المتميزة.

- تداول إجرائي (3) : اقتراح مجموعة من المشروعات والبرامج والأنشطة ذات الصلة         ( بخدمة المجتمع ) التي يمكن إبرام  اتفاقيات تشاركية – تعاونية بشأنها، ولم ترد في هذه الورقة :

—————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————-

 

4- مجال المشروعات الابتكارية الرائدة:

    يمكن لمجموعة من الجمعيات المتشابهة في طبيعة عملها وحاجات جمهورها المستهدف التنسيق لإبرام  بروتكول/ أو مجموعة بروتكولات تشاركية – تعاونية لتنفيذ بعض المشروعات التي أثبت تواتر تجربتها وتداولها أنها تتسم بالابتكارية، والقابلية للتجدد والنماء المستمرين؛ لملاءمة حاجات محددة للجمهور المستهدف، كما ونوعا، مع التركيز في :

 – التخطيط للمشروع          – تمويل المشروع       –   الدعم المجتمعي لرعاية للمشروع

 – الإدارة التشاركية  للمشروع.                        – حساب تكلفة المشروع ومردوده المالي

- تداول إجرائي (4) : استنادًا إلى واقع الخبرات المتداولة في فضاء العمل الخيريّ؛ ماهي أبرز المشروعات أوالبرامج التي يمكن أن نطلق عليها صفة ( الابتكارية ) و ما صيغ المبادرة المقترحة  لإبرام  بروتكول تشاركي – تعاونيّ بشأنها:

———————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————

5: فكرة مشروع صندوق التكافل الاجتماعي التشاركي الخيري:تمثل فكرة هذا المشروع أحد هواجس الجمعيات الخيرية، في سعيها الدؤوب لتوفير وعاء استثماري خيري ثابت يتم تمويله على نحو تشاركيّ بين مجموعة من الجمعيات الخيرية/ أوجميعها، وفق ضوابط مقننة لادخارالمال واستثماره لأغراض تمويل بعض حالات العلاج، لذوي الأسر المحتاجة، أو لمواجهة بعض حالات الإغاثة الطارئة، مثل الحريق، وغير ذلك من أوجه الاستثمار التكافلي الخيريّ.

- تداول إجرائي (5) : ماهي التصورات التي يمكن تداولها في هذا المؤتمر لتدشين فكرة مشروع إنشاء صندوق التكافل الاجتماعي التشاركيّ الخيري وفق صيغة مبادرة تشاركية مقترحة  لتقنين ضوابط تمويله وتشغيله؟

———————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————

6- الاستثمار في التعليم قبل المدرسيّ:يمثل الاستثمار الخيري للتعليم في تجربة بعض الجمعيات الخيرية أحد مجالات تقديم خدمة تربوية لمجتمع نشاطها الخيريّ من جهة، ومرتكزا استثماريًا أساسيًّا تعتمد عليه  في إثراء مصادر دخلها بشكل منتظم، من جهة أخرى، ويمكن النظر في إمكانية تطوير هذه التجربة الرائدة، من خلال البحث في تدشين منظومة عمل اجتماعي – تربويّ، استثماريّ، يستند إلى آليات مبتكرة لترسيخ قيم التعاون – تشاركيّا بين مجموعة من الجمعيات الخيرية.

- تداول إجرائي (6):

أ- ماأبرز التصورات التي يمكن تداولها في تدشين فكرة (الاستثمار التشاركي الخيري في التعليم قبل المدرسيّ) استنادا إلى تجارب بعض الجمعيات الخيرية الناجحة؟

—————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————–

ب-ماهي آليات العمل التي يمكن اقتراحها لتطوير هذا الاستثمار الخيري، تخطيطا، وتمويلا، وإدارة، ومتابعة، وتقويمًا؟

——————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————

ثانيا- فضاءات التنسيق المؤسي بين الجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية

     تتناول الورقة في هذا الجزء بعض مجالات التنسيق المؤسسي الأهليّ الخيريّ بين الجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية، ذات الصلة بمجال العمل الخيريّ، حيث تفتقر هذه التجربة – كما هو الحال مع بالنسبة للتجربة السابقة- إلى الأرشفة المنظمة والدراسة التقويمية؛ مما يتطلب محاولة رصد أفق تداولها، سعيا إلى مأسسة ممارساتها، وتدشين فضاءات تعاونية – تشاركية مستقبلية بين الجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية، الاجتماعية، والتربوية، والإدارية، والتقنية، والخدمية،  وعلى النحو الأتي :

1-المجال الاجتماعي : ويمكن إيراد مجموعة من المشروعات والبرامج التي تعد نموذجا لعقد مبادرات تشاركية– تعاونية بين الجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية الاجتماعية المتخصصة، ومن بينها على سبيل المثال:

المشروع/ البرنامج

الحالة

المبادرة التشاركية / التعاونية

كفالة الأيتام 

مستمر

عقد اتفاق مع مؤسسات أهلية متخصصة لتوفير مصادر تمويل دائم للمبادرة، ودعم تنفيذها ومتابعة أثرها، وتقويمها.

معالجة مشكلات الإدمان وتعاطي المخدرات

مستمر

التنسيق مع جهة متخصصة لتقديم الاستشارة النفسية، ودعم استضافة مراكز متابعة وإعادة تأهيل في مقار بعض الجمعيات( حسب الإمكانيات والحاجة)

حل المشكلات الأسرية والسلوكية

مقترح

التنسيق مع جهة متخصصة لتقديم الاستشارة السلوكية والاجتماعية، وتنظيم منتديات ولقاءت توعوية(حسب الحاجة)

الزواج الجماعي

مستمر

التواصل( حسب الحاجة ) مع جهات أهلية لتوفير مصادر تمويل ورعاية صندوق تكافلي للمشروع، يخضع للوائح وشروط محددة.

المساعدات العينية الدائمة

مستمر

التواصل مع جمعيات النفع العام لتوفير مساعدات عينية دائمة للأسر المحتاجة.

دمج  الشباب في دورات الخدمة الاجتماعية والعمل التطوعي.  

مقترح

التنسيق مع الأندية ومراكز الشباب والجمعيات النسائية لتهيئة  فضاءات تنظيم الدورات ورعايتها.

تنظيم البحث الاجتماعي وإجراء المسوحات والدراسات الميدانية.

مستمر

التنسيق مع مؤسسات متخصصة في الدراسات الاجتماعية وإجراء المسوحات الميدانية، وتحليل نتائجها.

تداول إجرائي (7):نموذج تدشين مبادرة اجتماعية استراتيجية

 أ- إجراءات عقد بروتكول تعاوني بين مجموعة من الجمعيات الخيرية وبعض المؤسسات الأهلية الاجتماعية لتدشين مبادرة تشاركية تُعْنى بـ”  تحويل الأسر المحتاجة إلى أسر منتجة”:

-         عنوان المبادرة :       تحويل الأسر المحتاجة إلى أسر منتجة

-         أهداف المبادرة :———————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————

-         الطرف الأول:—————————————————————-

-         الطرف الثاني:—————————————————————-

-         المدى الزمنيّ:—————————————————————-

-         التزامات الطرف الأول :————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————-

-         التزامات الطرف الثاني:———————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————-

-         إجراءات أخرى مقترحة :———————————————————————————————————————————- —————————————————————————–

ب- ما أولويات التوصية بتطوير مبادرات تشاركية (مقترحة) في مجال تنسيق العمل الاجتماعي بين الجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية الاجتماعية المتخصصة؟

—————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————–

2-المجال التربوي التعليمي : استنادًا إلى واقع الخبرات المتداولة في فضاء تنسيق العمل التربوي/ التعليمي بين الجمعيات الخيرية والمؤسسات التربوية -التعليمية الأهلية المتخصصة والمعاهد والجامعات يمكن اقتراح عقد /تطوير اتفاقيات تشاركية في المجالات الآتية:

المبادرة التشاركية

المؤسسة / المؤسسات الأهلية المتخصصة

إجراءات التعاقد المؤسسي

توفير بعثات دراسية ومنح للمتفوقين من أبناء الأسر المحتاجة.

-

-

-

-

-

-

تنظيم دورات تعليمية ودروس تقوية للطلبة من أبناء الأسر المحتاجة.

-

-

-

-

رعاية ذوي الاحنياجات الخاصة ( ذوي الإعاقة- الموهوبين )

-

-

-

-

ورش عمل متخصصة في صقل المواهب الإبداعية (الفنية والأدبية والحرفية)

-

-

-معالجة مشكلات تدني التحصيل الدراسي

-

-

-توفير المستلزمات التعليمية والأدوات المدرسية.

-

-

3-مجال تقنية المعلومات والاتصالات: يمكن إيراد مجموعة من المشروعات والبرامج التي تمثل نماذج لعقد اتفاقيات تشاركية–بين الجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية والمعاهد التكنولوجية المتخصصة، لأغراض:

-         تطوير تقنيات المعلومات والاتصال لدى الجمعيات، وتوفير الصيانة الدورية لها.

-          تحديث البرمجيات ونظم المعلومات المستخدمة، وإكساب منتسبي الجمعيات الخيرية  الدرايات الفنية، والكفايات التقنية لتوظيفها بفعالية.

- تداول إجرائي (8) : استنادًا إلى واقع الخبرات المتداولة في مجال التعاون بين الجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية والمعاهد التكنولوجية المتخصصة في تقنية المعلومات ما هي أولويات التوصية بعقد/ تطوير  اتفاقيات تشاركية – تقنية مقترحة  في هذا المجال ؟

دورات تدريبية وورش عمل :

————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————-

خدمات ميدانية لتطوير الشبكات وتحديث النظم والبرمجيات :

—————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————-                                                                           خدمات الصيانة المنتظمة: ———————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————–

مجالات أخرى:——————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————

4-المجال الإداري والقانوني والمحاسبيّ: يمكن إيراد مجموعة من المشروعات والبرامج التي تمثل نماذج لعقد اتفاقيات تشاركية–بين الجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية الإدارية والقانونية والمحاسبية المتخصصة، لأغراض توفير الاستشارات الإدارية والقانونية والتدقيق المحاسبيّ الذي تحتاجه الجمعيات الخيرية.

تداول إجرائي (9): ما أولويات التوصية بتطوير اتفاقيات تشاركية أهلية مقترحة  بشأن بعض الخدمات الاستشارية الإدارية والقانونية والمحاسبية الآتية:

الخدمة الاستشارية

جهة الاستشارة الأهلية

إجراءات الاستشارة المقترحة

-تطوير اللوائح الداخلية لعمل الجمعيات الخيرية وأنظمة العمل

-

-

-

-

استحداث نظام للاستثمار في الوقف الخيريّ.

-

-

-

-

تطوير نظام محاسبي موحد للجمعيات الخيرية.

-

-

-

-

توفير دورات تدريبية في إدارة الوقت وإدارة الموارد المالية،  وتحديد أولويات مشروعات العمل الخيري.

-

-

-

-

دورات تدريبية في إنتاج التقارير الإدارية والمالية الدورية والختامية

-

-

-

-

وضع معايير علمية لتصنيف المستفيدين

من الخدما ت الخيرية، والتواصل معهم.

-

-

-

-

خدمة استشارية إدارية (مقترحة)

-

-

-

-

خدمة استشارية قانونية ( مقترحة)

-

-

5- مبادرة إنشاء مركز إعلامي للعمل الخيريّ:

    يتبوأ الإعلام في عالم اليوم مكانة مرموقة في جميع مجالات الحياة، وتبدو الحاجة إلى تدشين مبادرة إنشاء مركز إعلامي للعمل الخيريّ، أكثر إلحاحا في مجال تطوير آفاق ممارسات العمل الخيريّ، ونشر رسالته الحضارية، على نحو يعرّف بفلسفته وأهدافه،  ويؤرخ لتجربته، ويؤصل أفق ممارساته، استثارةً  لوعي الجمهور، وبخاصة الشباب، للمبادرة للانخراط في نشاطاته، استثمارًا لطاقات الخير الكامنة في نفوسهم، تحقيقًا لمباديء الدين الإسلامي الحنيف المتمثلة في الدعوة إلى اكتساب جزاء هذا العمل الدنيويّ، وإحراز ثوابه  الأخروي.

      ولعلّ تداول فكرة تدشين مركز إعلامي للعمل الخيري في هذا المؤتمر- تساهم فيه على نحو تشاركي – الجمعيات الخيرية وبعض المؤسسات الأهلية المعنية- يمثل رافدا مهما لاستشراف آفاق واعدة أرحب  للارتقاء بفضاءات  العمل الخيريّ.

تداول إجرائي (10): ما أولويات التوصية بتطوير مبادرات تشاركية مؤسسية ( مقترحة ) بين الجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية المعنية بشأن تدشين فكرة إنشاء مركز إعلامي  للعمل الخيري، يُعنى بتصميم الرسالة الإعلامية الحضارية للعمل الخيري، وإنتاج فعالياتها الثقافية،والاجتماعية والتربوية، والتسويقية؛ وفقا للفعاليات المقترحة الآتية ؟

الفعالية الإعلامية

المشاركة المؤسسية

نوع المشاركة

إجراءات الترويج لنشر الفعالية

إصدار مطبوعة دورية ترصد فعاليات الجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية المشاركة

-

-

-

-

-

-

موقع إلكتروني خاص بالمركز:(إدارة،وتداولا،وصيانة وتطويرا)

-

-

-

-

-

-

تدشين أرشيف يؤرخ لمحطات العمل الخيري للجمعيات.

-

-

-

-

-

-

تنظيم معرض سنوي لأنشطة الجمعيات الخيرية المتميزة.

-

-

-

-

-

-

انعقاد مؤتمر/ أومنتدى سنوي لتداول قضايا العمل الخيري وعرض التجارب الرائدة

-

-

-

-

-

-

فعاليات أخرى ( مقترحة )

-

-

-

توصيات مقترحة

    في ضوء مقاربة فضاءات التنسيق المؤسسي الأهلي في تنمية العمل الخيريّ، بين الجمعيات الخيرية ومثيلاتها، من جهة، و بين الجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية المعنية بالعمل الخيري، من جهة أخرى، تحاول هذه الورقة استشرف الآفاق الواعدة لمنظومة هذا العمل من خلال اقتراح بعض التوصيات الإجرائية التي يمكن أن تساعد المؤتمرين على تلمس مقاربات أخرى جديدة للنهوض بهذه  المنظومة وتطويرها، وتتمثل هذه التوصيات في:

1- حصر الجوانب التوعوية الدينية التي يمكن للمساجد والمراكز الدينية والحوزوية العاملة في محيط كل جمعية خيرية التنسيق معها بشأن تقديم منتديات ومحاضرات دعويّة لتشجيع الانخراط في العمل الخيري.

2-المبادرة إلى تدشين قاعدة بيانات تستهدف رصد المؤسسات والجمعيات الأهلية المعنية بالمشاركة في العمل الخيري على مستوى مملكة البحرين، وتصنيفها بحسب علاقتها بمبادرات العمل الخيري ومشروعاته.

3- رصد الأدوار التفاعلية الخيرية المطلوب من مؤسسات حماية البيئة والشباب والأندية والمراكز الثقافية والرياضية المشاركة فيها، تحقيقا لأهداف الجمعيات الخيرية في خدمة المجتمع.

4- المبادرة إلى عقد اتفاقيات شراكة مجتمعية محددة الأهداف والآليات (حسب الحاجة ) مع جمعيات النفع العام، مثل جمعية حماية المستهلك، المزارعين، والمحامين، والمهندسين، والأطباء وغيرها…

5-المبادرة إلى عقد اتفاقيات تشاركية – تعليمية وتدريبية مع المعاهد التعليمية ومراكز التدريب الإداري المهني والتقني، يستهدف تقديم دروس تقوية لطلبة المدارس، وذوي الاحتياجات الخاصة من أبناء الأسر الفقيرة.

6- المبادرة إلى عقد اتفاقيات أكاديمية- تشاركية مع بعض المعاهد والجامعات الخاصة لتوفير بعثات دراسية ومنح لخريجي الثانوية العامة المتفوقين والباحثين عن عمل، من أبناء الأسر الفقيرة.

7- تبنّي برنامج تدريبي متكامل طويل الأمد، على شكل دورات تدريبية وورش العمل وحلقات نقاش، يستهدف تطوير أداء العاملين بالجمعيات الخيرية، إداريا وتقنيا.

8- تدشين مبادرة إنشاء مركز إعلامي للجمعيات الخيرية، يهدف إلى التعريف بفلسفة العمل الخيريّ، ورصد ممارساته المتميزة، من خلال:

- استحداث أرشيف لرصد تجارب العمل الخيري الرائدة على مستوى المملكة، وإبراز دور مؤسسات المجتمع المدني في إنجاح تلك التجارب.

- إصدار المطبوعات، واعتماد وسائط النشر الإلكتروني وتنظيم المعارض والملتقيات الخيرية.

- إصدار أدلة عمل للتعريف بانشطة العمل الخيري وتحديد آليات تداولها وتنفيذها، ومردودها الاجتماعي والاستثماري الخيري.

9- تنظيم برامج تبادل الزيارات بين الجمعيات داخل البحرين وخارجها للاطلاع على تجارب الجمعيات الرائدة، واقتراح إجراءات الاستفادة منها وتعميمها.

10-تطوير تقنيات تواصل متطورة مع المشاركين في الأعمال الخيرية، تمكنهم من التواصل التفاعليّ الآمن والمرن، بما يعزز ثقتهم في المؤسسة الخيرية، ويجعلهم شركاء نشطين في تنفيذ مشروعاتها ودعم برامجها.